الأثنين 30/03/2020 12:44

أوجاع كورونا الاقتصادية في سطور

24/03/2020 - 04:15 م الإقتصاد

عمليات تطهير لأحد المصانع الصينية العملاقةما بين إجراءات تحفيزية تتجاوز التريليونات واستجابات طفيفة من أسواق العالم، تتنوع عناوين الضرر الذي ألحقه تفشي فيروس كورونا بالاقتصاد العالمي.

وفيما يلي أهم وآخر التطورات في أزمة فيروس كورونا:

– أوجاع اقتصادية

في أحدث الخطوات الجذرية عرض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) شراء أصول دون التقيد بحدود لها من أجل تثبيت أسواق المال ووسع نطاق تفويضه ليشمل سندات الشركات والسندات البلدية.

وخفف هذا العرض قدرا من التوتر في أسواق آسيا رغم أنه يبدو أن وول ستريت لم تأبه لهذا الوعد. وحذر محللون من أن العرض لن يفلح في إصلاح قريب الأجل للأضرار الاقتصادية التي نجمت عن قرارات فرض الحجر الصحي العام في أنحاء مختلفة وقرارات الاستغناء عن عاملين.

ومن المتوقع أن تبين مسوح لقطاع الأعمال تصدر اليوم الثلاثاء حجم الضرر الذي ألحقه الفيروس بالاقتصاد العالمي. وفي اليابان انكمش قطاع الخدمات هذا الشهر بأسرع وتيرة وفق السجلات، ومن المتوقع أن تصدر تقديرات بقدر مماثل من القتامة أيضا من منطقة اليورو والولايات المتحدة اليوم.

– البحث عن أماكن لوقوف الطائرات

يجري العمل لتحويل الأماكن المخصصة لتوقف الطائرات قبل الإقلاع والهبوط وحظائر الصيانة بل وممرات الإقلاع والهبوط في المطارات الكبرى إلى مواقف انتظار عملاقة لأكثر من 2500 طائرة. وتحتل أكبر هذه الطائرات حجما مساحة تعادل مبنى من ثمانية طوابق يشغل مساحة تمثل ثلاثة أرباع ملعب كرة القدم الأمريكية.

وتوضح بيانات شركة سيريوم أن عدد الطائرات الرابضة على الأرض زاد إلى مثليه ليتجاوز 5000 طائرة منذ بداية العام. ومن المتوقع أن يرتفع العدد في الأسابيع المقبلة مع لجوء شركات مثل كانتاس إيروايز الأسترالية والخطوط الجوية السنغافورية إلى تقليص برامج رحلاتها.

– حجم الانتشار

تجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة بالكورونا 377 ألف حالة في 194 دولة وإقليما حتى الساعة 02:00 بتوقيت جرينتش اليوم الثلاثاء وفقا لإحصاء رويترز، وتجاوز عدد الوفيات 16500.

وتم الإبلاغ عن اكتشاف نحو 40 ألف حالة إصابة وأكثر من 1800 وفاة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة. وكان ظهور أول 40 ألف حالة قد استغرق 30 يوما واستغرق ظهور الأربعين ألف حالة التالية 15 يوما.

ومن بين الدول العشر التي تتصدر قائمة أعداد المصابين أبلغت إيطاليا عن أعلى معدل للوفيات؛ إذ بلغ نحو 10% وهو ما يعكس ارتفاع نسبة كبار السن بين سكانها. ويبلغ معدل الوفيات على مستوى العالم نحو 4.3%.

وفي حين تظل حالات العدوى الجديدة في الصين منخفضة، فقد شهدت البلاد زيادة ملحوظة في الإصابات خلال الأسبوع الأخير أغلبها لعائدين من الخارج. ويوم الثلاثاء أعلنت الصين اكتشاف 78 حالة جديدة تعادل تقريبا مثلي الحالات التي أعلن عنها يوم الإثنين، مع تخفيف القيود.

اضف تعليقك