الجمعة 13/12/2019 10:45

مسؤول طبي بتعز يكشف ظهور فيروس “غرب النيل” لأول مرة باليمن

30/11/2019 - 01:38 م أخبار مميزة , مجتمع مدني

أفاد مسؤول طبي في تعز، جنوب صنعاء، بظهور فيروس لأول مرة في اليمن.

وصرّح مسؤول طبي في تعز السبت، بظهور فيروس “غرب النيل” في أوساط بعض سكان المحافظة الأكثر اكتظاظا في البلاد، التي تشهد حربا منذ نحو 5 أعوام.

وقال المسؤول بوزارة الصحة، مفضلًا عدم ذكر إسمه كونه غير مخول بالحديث للإعلام، إن الفيروس ظهر مؤخرا في عدة مناطق بمحافظة تعز، مشيرا أن هذا الظهور يعد للمرة الأولى في اليمن بشكل عام.

وأضاف في تصريح نشرته وكالة الأناضول إنه “تم التأكد من وجود عدد من المصابين بالمرض، أثناء تلقيهم العلاج في مراكز صحية بمدينة تعز، غير أنه لا توجد حتى الآن إحصائية محددة حول عدد المصابين”.

ولفت إلى أن “مكتب الصحة بالمحافظة قام بحملة رش ضبابي لمكافحة البعوض في مختلف أحياء المدينة، في إطار الإجراءات التي ستحد من إنتشار الفيروس”.

ويأتي ظهور الفيروس، في ظل إستمرار إنتشار وباء “حمى الضنك” في تعز، الذي أدى إلى وفاة 10 أشخاص، مع تسجيل 10 آلاف حالة يشتبه إصابتها بالوباء منذ بداية 2019، بحسب المصدر.

ووفق منظمة الصحة العالمية، ينتقل فيروس “غرب النيل” إلى البشر عن طريق لدغات البعوض الحامل للعدوى، ويمكن أن يتسبّب في الإصابة بمرض عصبي.

غير أنه لا تظهر أي أعراض على نحو 80 بالمئة من المصابين بالعدوى، فيما يصاب البعض بالحمى والصداع والتعب والأوجاع الجسدية والغثيان والتقيؤ والطفح الجلدي في بعض الأحيان، وتورم الغدد اللمفاوية.

ويعاني القطاع الصحي في اليمن، تدهورا حادا جراء الصراع المتفاقم، الذي أدى إلى تفشي الأوبئة والأمراض وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات التابعة للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وجعلت هذه الحرب معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما بات الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

اضف تعليقك