الخميس 12/12/2019 03:53

العراق: مقتل 22 متظاهرا بالناصرية وتشكيل “خلايا أزمة” لفرض القانون

28/11/2019 - 04:30 م أحدث الأخبار , العالم من حولنا

فرضت السلطات العراقية حظرا للتجوّل في مدينة الناصرية الواقعة بجنوب العراق الخميس بعد مقتل 15 متظاهرا بالرصاص في إطار الحملة الأمنية ضد المحتجين المناهضين للحكومة.

ويأتي ذلك غداة قيام متظاهرين بإضرام النار في القنصلية الإيرانية في مدينة النجف الشيعية المقدسة.

ويستمر إطلاق النار منذ الصباح الباكر في الناصرية وأدى الى مقتل 15 شخصا واصابة أكثر من 150 اخرين بحسب مصادر طبية، عند محاولة القوات الامنية تفريق التظاهرات.

خلايا أزمة تضم قيادات عسكرية

وقالت السلطات العراقية إنها أنشأت “خلايا أزمة” يقودها بشكل مشترك قادة عسكريون ومحافظون مدنيون في المحافظات العراقية من أجل وقف الاضطرابات الشعبية المتصاعدة وفرض القانون ، وفقاً لبيان عسكري.

وتابع البيان “بحسب توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة تقرر تكليف بعض القيادات العسكرية ليكونوا أعضاء في خلية الأزمة لتتولى القيادة والسيطرة على كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية في المحافظة ولمساعدة المحافظين في أداء مهامهم”.

وبدأت عملية قوات الأمن غداة تعيين قيادة عسكرية جديدة للمحافظة، بينما أسفرت التظاهرات وأعمال العنف عن سقوط أكثر من 360 قتيلا و15 ألف جريح خلال شهرين، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر طبية وأمنية، إذ أن السلطات لم تعد تنشر أرقاما رسمية.

من جهة أخرى، بدت شوارع النجف مقفرة نسبيا بعدما فرضت السلطات منع التجول فيها واعلنت يوم عطلة لكل الموظفين.

وكان متظاهرون أضرموا النار الأربعاء في القنصلية الإيرانية في النجف اثر يوم دام. وهتف مئات الشباب “إيران برا” من داخل المجمع الدبلوماسي، كما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس.

إجراءات حازمة

هذا وطالبت إيران العراق الخميس بإتخاذ “اجراءات حازمة ومؤثرة” ضد “العناصر المعتدية” على قنصليتها في مدينة النجف الشيعية المقدسة. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي “استنكاره الاعتداء” على القنصلية الإيرانية و”مطالبته باتخاذ اجراءات مسؤولة وحازمة ومؤثرة من قبل الحكومة العراقية في مواجهة العناصر المخربة والمعتدية”.

وكانت القنصلية الإيرانية في كربلاء تعرضت لغضب المتظاهرين في وقت سابق من هذا الشهر، لكن قوات الأمن العراقية ردت ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص.

اضف تعليقك